للتسجيل اضغط هـنـا

شات عيون اضغط هنا لدخول الشات

اضغط هنا لمشاهدة اخر المشاركات الجديدة بالمنتدى


التغريدات والاهداءات






إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-03-11, 02:40 PM   #1

 رقم العضوية : 75433
 تاريخ التسجيل : 15 - 1 - 2011
 الجنس : انثى
 الدوله : ايطاليا
 المشاركات : 20,429
الاعجابات التي تلقيتها : 3
 عددالنقاط : 50
 تقييم المستوى : شموع الامل2011 يتقدم الى الامام
 قوة التقييم : 211
Yaaam (4) صحف عربية:خلافات حادة في الجماعة الإسلامية

يجد المجلس الأعلى للقوات المسلحة نفسه أمام العديد من الخيارات في حالة رفض الشعب المصري للتعديلات الدستورية المقترحة المقرر الاستفتاء عليها غداً السبت، ويأتي على رأس هذه الخيارات الدعوة لانتخاب جمعية تأسيسية لإعداد دستور جديد للبلاد، هذا ولقد أوضحت منحة باخوم المتحدثة باسم وزارة الخارجية المصرية بأن مصر لن تكون ضمن الدول العربية التي ستقوم بتدخل عسكري في ليبيا وذلك رداً على المُشاورات التي تُجريها هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية بشأن مشاركة الدول العربية في التدخل العسكري في ليبيا.



الأخبار





سيكون أمام المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي يمسك بالسلطة في مصر منذ الإطاحةبالرئيس السابق حسني مبارك في 11 شباط/ فبراير الماضي، خيارات عدة إذا ما رفضالمصريون التعديلات الدستورية المقترحة في الاستفتاء المقرر السبت وعلى رأسهاالدعوة لانتخاب جمعية تأسيسية لإعداد دستور جديد للبلاد، هذا وسوف يكون على المصريينالتصويت بـ(نعم) أو (لا) على تعديلات تشمل تسع مواد من الدستور تزيل القيود المفروضة على الترشح لرئاسة الجمهورية وتمنع بقائهفي السلطة أكثر من ولايتين مدة كل منهما أربع سنوات. (صحيفة القدس العربي)



أعلنت مصر -أمس الخميس- أنها لن تشارك في أي تدخل عسكري في ليبيا وذلك بعد إعلان وزيرةالخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن مشاورات تجري بشأن مشاركة عربية في التدخل العسكري في ليبيا، حيث أوضحت منحةباخوم المتحدثة باسم وزارة الخارجية المصرية أن مصر لن تكون من بين هذهالدول العربية فهي لن نشارك في أي تدخل عسكري. (صحيفة الرياض السعودية)



أطلقت السلطات المصرية أمس محمد الظواهري، شقيق الرجل الثاني في تنظيم القاعدةأيمن الظواهري بعد قضائه عشر سنوات في السجن بتهمة التآمر على الحكومة، كما أكدت مصادر أمنية أن وزارة الداخلية أطلقت أمس 59 معتقلاً سياسياً أبرزهمالظواهرى بعد موافقة وزير الداخلية منصور عيسوي. (صحيفة الحياة اللندنية)




المتهم عبود الزمر المتهم بقتل الرئيس المصرى أنور السادات حوادثدبت خلافات حادة في الجماعة الإسلامية بعد أيام قليلة من إطلاق الإسلاميين عبودوطارق الزمر، حيث اتهم مجلس شورى الجماعة بنقض مبادرة وقف العنف، التي تمبمقتضاها وقف ملاحقة قيادات وأعضاء الجماعة مقابل تخليها عن السلاح بعد سنوات منالصراع مع الدولة، وهو ما نفاه أحد القياديين المفصولين من الجماعة والذي أكد أن الأمرلا يعدو كونه محاولة للسيطرة على قيادة الجماعة أو اغتصابها. (صحيفة الحياة اللندنية)



استقبل الرئيس السوري بشار الأسد أمس اللواء مراد محمد موافي مدير المخابرات العامةالمصرية مبعوث المجلس العسكري الأعلى في مصر، هذا ولقد تناول اللقاء العلاقات الأخوية بين سورية ومصر والرغبة المشتركةبإعادة تفعيل التعاون والتنسيق بين البلدين على أعلى المستويات بما يخدم مصالحالشعبين الشقيقين والعرب جميعاً. (صحيفة الرياض السعودية)



الرأي



أشار العديد من المفكرين إلى أن الاستفتاء على التعديلات الدستورية –المقرر إجراءه غداً السبت- يُعَد خطوة على طريق التحول الديمقراطي في مصر، وذلك بصرف النظر عن نتيجة هذا الاستفتاء سواء بقبول أو رفض هذه التعديلات، هذا وتمر مصر الآن بمرحلة ما بعد الثورة، حيث تواجه العديد من التحديات الكبيرة، فلقد انتهت مرحلة التخلص من النظام السابق والإطاحة به، وبدأت مرحلة التطهير وإعادة البناء، وعلى الرغم من تدهور الأوضاع الحالية في مصر سياسياً واجتماعياً واقتصادياً، إلا أن ما يشغل المصريين حقاً هو من سيكون الرئيس القادم، وذلك على الرغم من عدم فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية حتى الآن.



الاستفتاء على التعديلات الدستورية خطوة على طريق التحول الديمقراطي









كد الكاتب خالد الشامي في صحيفة القدس العربي أن التعديلات الدستورية تشكل مكسباً ديمقراطياً كبيراً، وإن كانت غير كاملة، إلا أن التدرج في تحقيق المطالب الثورية قد يتطلب التدرج، كما حدث مع العديد من الثورات في العالم، وسيشكل إقرارها تكريساً للثقة بين الجيش والشعب، وسيدفع التيارات السياسية التقليدية والجديدة إلى تكثيف العمل استعداداً لدخول الانتخابات، ما يعني تسريع عجلة الحراك السياسي وإثراء الحوار الديمقراطي.




كما أوضح الكاتب حسام فتحي في صحيفة الوطن الكويتية أن الجدل الدائر بين الناس حول قبول أو رفض التعديلات الدستورية لهو مؤشر حقيقي على استعادة ثقتهم في أنفسهم وفي النظام السياسي القائم، وفي القوات المسلحة الأمر الذي يؤكد أن مصر وضعت قدمها على بداية طريق الديمقراطية الصحيحة.. وسواء قال المصريون «نعم» أو «لا» لتعديلات الدستور فلن يخسر أحد شيئاً وستكون مصر هي الرابح الأكبر.


وفي صحيفة الشرق القطرية أكد الكاتب أحمد فودة أن الاستفتاء على التعديلات الدستورية سوف يحدد ليس فقط طبيعة السلطة المقبلة في مصر ولكن أيضا الاتجاهات الفكرية المسيطرة على مصر في المستقبل وهل هو التيار الإسلامي أم العلماني، فإقرار هذه التعديلات سوف يؤدي إلى متابعة باقي الخطوات المحددة سلفاً وهي إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية سوف تكون الغلبة فيها بطبيعة الحال للتيار الإسلامي الذي يُعَد أكثر تنظيماً وخبرة في العمل السياسي من التيارات الأخرى خاصة العلماني والكنسي التي كان جزء منها متحالفاً مع النظام السابق.


الثورة المصرية تدخل مرحلة البناء للمستقبل




احتشاد الملايين فى ميدان التحرير فى جمعة النصر ثورة مصر
أشارت الكاتبة فاطمة عثمان البكر في صحيفة القبس الكويتية إلى أن ثورة مصر «الفيسبوكية» تعاني اليوم الأمرّين، حيث تعاني آثار الثورة المضادة، والآن فلقد ذهبت السكرة وجاءت الفكرة، فعملية الهدم سهلة، لكن عملية البناء هي الأكثر صعوبة، والثمن باهظ وكبير والطريق طويل لمحاولة ترتيب الأوضاع وكأن مصر وبكل ذلك العمق التاريخي السياسي الطويل تبدأ من جديد.


وفي صحيفة الشرق القطرية أكد الكاتب فرج بو العشّة أن ثورة 25 يناير أعادت الروح إلى مشروع التحرر النهضوي بوعي الحاضر وبأدوات عصر شباب الفيس بوك والتويتر والجزيرة وبرؤية مستقبلية لدوله القائمة على الديمقراطية والعدالة الاجتماعية منظومة بخيط الكرامة الوطنية الجامع على قدم المساواة لكل المصريين في سبحة المواطنة.


وفي صحيفة البيان الإماراتية أكد الأستاذ الدكتور محمد قيراط أن هناك تحديات كبيرة في انتظار عهد ما بعد الثورة في مصر، فلقد انتهت معركة التخلص من النظام والإطاحة به، وبدأت مرحلة أهم بكثير من المرحلة الأولى، وهي مرحلة التطهير والبناء وإعادة صياغة مستلزمات وشروط الديمقراطية والحكم الراشد، وهذه المرحلة تتطلب الوقت والجهد والتخطيط الاستراتيجي، والسلوك الديمقراطي من قبل الجميع وعلى مختلف الأصعدة.


محاولات حثيثة لإجهاض الثورة




معركة الجمل موقعة الجمل ميدان التحرير ثورة 25 يناير
أشار الكاتب عبد الحليم الغزالي في صحيفة الراية القطرية إلى أن هناك العديد من الإعلاميين والسياسيين ورجال الأعمال بل والمثقفين الذين تخلصوا من ماضيهم فجأة وتحولوا إلى ثوار، والمؤسف أن كثيراً منهم لا يؤمن بهذه الثورة ولا يعتقد في قرارة نفسه أن ما جرى يرقى لوضعية ثورة، فلقد استفاد كثيرون منهم من النظام السابق، ولن نقول هنا النظام البائد لأن بعض رموزه وذيوله لا تزال تتحرك، وها هم يحاولون نيل نصيبهم مما يعتبرون "كعكة الثورة"، فهم يتعاملون مع الشعب المصري وكأنه بلا ذاكرة، أو هو في أسوأ الأحوال شعب طيب كريم متسامح يعرف كيف يغفر!


كما أشار الكاتب سمير سعيد في صحيفة الخليج الإماراتية إلى أن هناك ثمة مؤشرات على ابتزاز تمارسه دول غربية ومؤسسات مالية دولية على مصر ما بعد الثورة للقبول بأوضاع معينة، حفظاً للمصالح الغربية والصهيونية في المنطقة، فقبيل سقوط حكم الرئيس حسني مبارك صرّح سمير رضوان وزير المالية أن مصر لن تلجأ إلى صندوق النقد الدولي للاقتراض، وأن لديها من الموارد المحلية ما يسمح بمعالجة ما حدث من تداعيات اقتصادية، وهو موقف مازال يتمسك به رضوان بشكل يوحي بأن الوفود الغربية التي تتقاطر على القاهرة وتتحدث عن دعم مصر واقتصادها، إلى جانب قرار الصندوق تقديم مساعدات تبلغ 5 مليارات دولار، ما جاءت لمد يد العون بالمجان.


قضايا أخرى


أكد الكاتب أحمد القاعود في صحيفة القدس العربي أنه على الرغم من ما يزدحم به المشهد السياسي والاقتصادي والاجتماعي من أحداث كنتيجة طبيعية لثورة شعبية - تاريخية ضد نظام حكم فاسد وخائن للشعب، فالمصريون الذين يعانون حالياً من ضعف شديد في جهاز الشرطة، وحالة فوضى لم يعتادوا عليها، ونقص حاد في الإنتاج، إلا أن الاهتمام الحقيقي للشعب مصر هو من سيحكم مصر، وذلك على الرغم أيضاً من أن باب الترشح للانتخابات الرئاسية لم يتم فتحه بعد، ولم يتم حتى الاستفتاء على بعض مواد الدستور مع ما يصاحبها من انتقاد حاد.

صحيفة الراية القطرية، أكد الكاتب سليم عزوز أن الرئيس المتنحي حسني مبارك كان يخاف من مظاهرات الشوارع، ولقد ظهر ذلك في أحداث ثورة 25 يناير الأخيرة، حيث انتقل خوفه إلى رجال الأمن، فكانت تصرفاتهم هي التعبير العنيف عن قمة الضعف، حيث انطلق رجال الشرطة السريين ليعتدوا بهراواتهم على كل من يصادفهم في شوارع وسط القاهرة بما في ذلك الذين يجلسون على المقاهي، فقد كان الهدف هو إشاعة الرعب، وإذا كان حبيب العادلي يسعى -في يوم الغضب- إلى طمأنة الرئيس بأنه خلال 48 ساعة سيجعل المتظاهرين يدخلون الجحور، ولكنه لم ينجح في بث الطمأنينة في رجل مصاب بعقدة من مظاهرات الشوارع، لاسيما وأنها في هذه المرة كان شعارها الأثير هو: الشعب يريد إسقاط النظام.


وأشارت الكاتبة فاديا فهد في صحيفة دار الحياة إلى أن الثورات العربية الأخيرة في مصر وتونس جاءت كي تُبرز مناضلات ناشطات على الإنترنت يدعين إلى الانتفاضة على الواقع والمشاركة الفاعلة في الثورة، مسجلات اندفاعاً كبيراً يفوق حماسة الرجال أنفسهم، فلقد سطعت أسماء عديد من الناشطات مثل الشابة المصرية أسماء محفوظ (25 سنة)، قائدة الثورة المصرية كما يُطلق عليها.


كما أوضح الكاتب جهاد الخازن في صحيفة دار الحياة أن الشعب المصري لا يريد سياسة وطنية مصرية تخدم مصلحة إسرائيل، وقد أثبت هذا الشعب أنه يستطيع أن يفرض رأيه حتى على الجيش المصري، وهو الجناح الوحيد القوي والمتماسك والمستمر في أي نظام مصري















































اخر مستجدات الاخبار
اخبار المظاهرات في مصر اليوم 2011 ,
فيديو صور المظاهرات في تونس,صور,فيديو ,
جديد الاخبار ,المحتجين 2012 , الاخبار من الجزيرة,
اخبار ليبيا 2011 , المظاهرات في ليبيا , الثورة الليبية
المظاهرات في اليمن 2011 , اخبار اليمن , اخبار مصر 2011
مشاهدة مباشرة, ميدان 2011 اتلحرير,اليمن,
مصر,لبنان,تونس ,صور المظاهرات اليوم , جديد الصور
وظائف , الوظائف في السعودية , ظيفة جديدة , وظائف الخليج
قطر , السعودية , الامارات , دبي , جدة , الرياض , الدمام , الشرقية , ابوظبي , قطر , الكويت , البحرين , صنعاء , عدن , الدوحة , القاهرة , عمان , مسقط , المنامة , طرابلس , سوريا , دمشق , فلسطين , القدس , غزة , الاردن , الشارقة , العين




wpt uvfdm:oghthj ph]m td hg[lhum hgYsghldm


من مواضيعي
0 أسرار الوقاية من أعراض شيخوخة اليدين
0 الحرية و العدالة : فوز "الشوبكى" و"العمدة" مكسب كبير لبرلمان الثورة
0 تغذية مريض الربو
0 رحلة إلى كوريا الشمالية...أكثر دول العالم غموضا ...فيديو
0 بالفيديو..غادة كامل تنسحب من قناة الحياة بعد تكذيب رواية تعذيبها
0 إجهاض 28 محاولة للموساد لاختراق الاتصالات منذ الثورة
0 تسمم وجبات الاطفال !!!!!
0 تحقيقات «التمويل الأجنبى»: منظمات وأشخاص حصلوا على 1.7 مليار جنيه
0 تفاصيل الفخ الذي نصبه الصحفي الإسرائيلي لـ"يسري حماد"
0 فيديو..توفيق عكاشة محمول علي الأعناق في العباسية و يشكرهم علي طريقة مبارك
0 نتائج انتخابات البيطريين : فوز الإخوان بالنقيب في 6 محافظات
0 الباحث القرآني: أداة للبحث في القرآن والسنة
0 مسيرات تجوب التحرير و غموض بشأن إستمرار الإعتصام
0 الرياضيون أكثر عرضة للإصابة بإلتهاب المفاصل
0 نساء العالم في 65 دولة وقعن فريسة لزراعة مادة مسرطنة لتكبير الثدي
0 الطب الشرعي: شهداء مجلس الوزراء قتلوا من مسافة قريبة وكانوا مقصودين
0 ساويرس يتمني إنقلاب الجيش علي الإنتخابات بعد فوز الإسلاميين..فيديو
0 هل يعاني طفلك من عدم احتمال اللاكتوز ؟
0 بوتفليقة: الجزائر ليست مصر وتونس
0 لقطة اليوم....من مدغشقر


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواضيع جديدة في قسم اخبار و منوعات جديدة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


 

تفضلو بزيارة مواقعنا الصديقة من هنا

 


شرح طلب كلمة المرور من هنا


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0