للتسجيل اضغط هـنـا

شات عيون اضغط هنا لدخول الشات

اضغط هنا لمشاهدة اخر المشاركات الجديدة بالمنتدى


التغريدات والاهداءات






إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-03-11, 10:20 AM   #1

 رقم العضوية : 75433
 تاريخ التسجيل : 15 - 1 - 2011
 الجنس : انثى
 الدوله : ايطاليا
 المشاركات : 20,429
الاعجابات التي تلقيتها : 3
 عددالنقاط : 50
 تقييم المستوى : شموع الامل2011 يتقدم الى الامام
 قوة التقييم : 211
Yaaam (4) صحف عربية:رحيل مبارك خسارة لمصر

قرر وزير الداخلية المصري منصور العيسوي- أمس الثلاثاء- إلغاء جهاز مباحث أمن الدولة بكافة إداراته وفروعه ومكاتبه في جميع محافظات الجمهورية واستبداله بقطاع جديد في الوزارة يسمي "قطاع الأمن الوطني"، كما أعتبر الدكتور محمد البرادعي أن استمرار العمل بدستور 1971م بعد إدخال تعديلات عليه يُعَد إهانة للثورة المصرية، حيث أكد أن وجود نظام حكم جديد يعني وضع دستور جديد، هذا ولقد أعلنت جماعة الإخوان المسلمين على لسان محمد بديع المرشد العام للجماعة أنها لن تدفع بمرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.



الأخبار



قرر وزير الداخلية المصري منصور العيسوي إلغاء جهاز مباحث أمن الدولة بكافة إداراته وفروعه ومكاتبه في جميع محافظات الجمهورية، وكان إلغاء هذا الجهاز سيء السمعة أحد المطالب الرئيسية لـ"ثورة 25 يناير" التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك في 11 شباط/فبراير الماضي، كما قرر وزير الداخلية إنشاء قطاع جديد بالوزارة يسمي "قطاع الأمن الوطني" يختص بالحفاظ على الأمن الوطني والتعاون مع أجهزة الدولة المعنية لحماية الجبهة الداخلية ومكافحة الإرهاب وفقا لأحكام الدستور والقانون ومبادئ حقوق الإنسان وحريته.



الرئيس السابق محمد حسني مباركأصدرت وزارة العدل المصرية قراراً بمنع الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك من استخدام حساب مكتبة الإسكندرية بفرع البنك الأهلي في مصر الجديدة، وسوف يعرَض هذا القرار على محكمة استئناف القاهرة لتحديد جلسة للنظر في تأييد هذا القرار أمام إحدى دوائر محاكم جنايات القاهرة، ولقد كشف جهاز الكسب غير المشروع في تحقيقاته أن الرئيس المخلوع كان يتعامل على هذا الحساب سحباً وإيداعاً.


دعت أحزاب وقوى سياسية مصرية المواطنين إلى الخروج في مظاهرات يوم الجمعة المقبل لرفض التعديلات الدستورية المقترحة، المقرر التصويت عليها السبت المقبل، والمطالبة بدستور جديد، حيث رفضت معظم القوى السياسية التعديلات الدستورية المقرر إجراء الاستفتاء عليها السبت المقبل، وقرروا حشد المواطنين للمشاركة في الاستفتاء والتصويت بالرفض. واعتبرت هذه القوى أن الدستور الحالي سقط بسقوط النظام.



محمد البرادعىوفي إطار نفس السياق، أعتبر المرشح للانتخابات الرئاسية محمد البرادعي أن استمرار العمل بدستور 1971م بعد إدخال تعديلات عليه يعد "إهانة للثورة" التي أطاحت بالرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، حيث أشار البرادعي إلى أن نظام جديد يعني دستور جديد تعده لجنة تعكس كافة الآراء والاتجاهات و تعبر عن الإرادة الوطنية، كما أكد أنه حتى في خلال الستة أشهر المقررة يمكن إعداد دستور ديمقراطي جديد، فلماذا إذن العجلة على حساب الديمقراطية!.


أكد محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أكثر جماعات المعارضة المصرية تنظيماً، أمس أن حزب الجماعة "الحرية والعدالة" لن يدفع بمرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، كما أوضح بديع أن حزب "الحرية والعدالة" الذي يتمُّ تأسيسه الآن هو الحزب الوحيد الذي يعبِّر عن الجماعة، ولا يجوز لأيٍّ من أعضاء الجماعة إنشاء أو المشاركة أو الانضمام إلى أيِّ حزبٍ آخر.


شهدت قرية ناهيا بمحافظة السادس من أكتوبر أول مؤتمر شعبي يعقده عبود الزمر وطارق الزمر القياديان في الجماعة الإسلامية منذ خروجهما من السجن يوم السبت الماضي بعد 30 عاماً قضياها خلف القضبان، بتهمة الاشتراك في قتل الرئيس الأسبق أنور السادات، ويُعد هذا المؤتمر أول لقاء يجمع عبود وطارق بأهالي قريتهما، حيث حضر المؤتمر نحو 6 آلاف شخص.



مؤتمر صحفى لهيلارى كلينتون ونبيل العربى وزير الخارجية المصرى مصروصلت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية أمس إلى مصر في أول زيارة لمسئول أمريكي إلى مصر منذ تنحي مبارك حليف واشنطن السابق في 11 فبراير الماضي، حيث التقت كلينتون مساء أمس بوزير الخارجية المصري الجديد نبيل العربي، فيما ستلتقي وزيرة الخارجية برئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف في القاهرة اليوم الأربعاء، حيث سيتناول اللقاء بحث الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية لمصر، إضافة إلى استعراض سبل تعزيز العلاقات الإستراتيجية بين القاهرة وواشنطن.


الرأي


يرى العديد من المُفكرين أن الثورة المصرية أعادت لمصر دورها القيادي في المنطقة العربية، وظهر ذلك جلياً بعد سقوط نظام مبارك والذي كان بمثابة الشرارة الكبرى التي تحطم عليها حاجز الخوف لدى شعوب المنطقة العربية لتثور بعدها على أنظمة الحكم بها، كما أن هناك تضارب واختلاف حول مدة الفترة الانتقالية التي تمر بها مصر حالياً، فهناك من يرى أن إطالتها تُعد فرصة كافية للقوى الخارجية لكي تجد لها موطئ قدم في الساحة المصرية لكي تؤثر على الوضع الداخلي فيها، وعلى العكس فهناك من يرى أن زيادة مدة هذه الفترة هو الأصلح والأفضل لأن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في هذه الفترة الوجيزة يُعد مهمة بالغة الصعوبة.


تغييرات جذرية في العالم العربي بعد الثورة المصرية



احتشاد الملايين فى ميدان التحرير فى جمعة النصر ثورة مصرأكد الدكتور سعيد الشهابي في صحيفة القدس العربي أن التغير المتوقع في مصر بعد سقوط حسني مبارك لن تقتصر آثاره على حدود ذلك البلد، بل إن العالم العربي لن يبقى كما كان، بل سيشهد تغيرات متواصلة نحو الأفضل.


وفي صحيفة القبس الكويتية أشار الكاتب علي أحمد البغلي إلى المناخ الديمقراطي الذي بدأت تنعم به مصر حالياً والذي يظهر من خلال الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية يوم 19 مارس الجاري، بالإضافة إلى حرية إنشاء الأحزاب السياسية بمجرد الإخطار، حيث تمنى أن تنجح التجربة المصرية، لنرى إن كان يُمكن أن تُعمَم في الدول العربية أم لا، فمصر هي القدوة في الطالح والصالح، كما أنها كانت قدوة الدول العربية في الانقلابات الثورية على الملكيات الدستورية، فهل ستصبح قدوة لنا في الأحزاب الدكاكينية؟!


كما أكد الكاتب موسى معرفي في الصحيفة ذاتها أن سقوط نظام مبارك في مصر كان الشرارة الكبرى التي تحطم عليها حاجز الخوف لدى شعوب المنطقة، ليعود لمصر دورها القيادي الذي تخلى عنه النظام، ليُصبح حامياً لأمن الدولة الصهيونية.



رحيل مبارك خسارة لمصر



الرئيس المصري السابق محمد حسني مباركتساءل الكاتب غسان سليمان العتيبي عن الأسباب الكامنة وراء الثورة المصرية، حيث أوضح في صحيفة القبس الكويتية أن مصر دولة نامية، ظلت على مر العصور تحيا على الخط المعيشي نفسه، فسواء ذهب مبارك أو ظل فالحال هي الحال، بل إن رحيل مبارك فيه خسارة قصوى للشعب المصري، فالمستثمر الأجنبي ما ذهب إلى مصر إلا بفضل مبارك وسياسته الخارجية الخارقة، وبالتالي سوف يرحل المستثمرون لرحيل مبارك.



أشار الكاتب عاطف الغمري في صحيفة الخليج الإماراتية إلى أن مصر تدخل الآن مرحلة جديدة في تاريخها، تحتاج أن تكتب صفحاتها بلغة ومفاهيم أخرى، تتجنب كل ما فات من عوامل الهدم والتخلف، وتتيح لمصر برلماناً يراقب ويحاسب ويشرع ويضم أعضاء يتمتعون بالعلم والمعرفة، والحس الوطني الصادق، واستقلالية الموقف، والتجرد من التلون وانقلاب المواقف.


وفي صحيفة الشرق الأوسط أكد الكاتب عبد المنعم سعيد أن الحالة في مصر دخلت إلى مراحلها الصعبة وذلك بعد إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك ودخول بعض من رجال نظامه إلى السجن، ثم جاء الحديث عما هو مطلوب فعله سواء فيما يتعلق بالتخلف الذي لم ينجح النظام القديم في تجاوزه وافترضت الثورة أنها جاءت لتُخلِّص الشعب منه، أو ما له علاقة بالتراكمات التي أوجدتها الثورة ذاتها، فربما ثوار مصر لهم القدرة على تنظيف ميدان التحرير والميادين والشوارع المصرية بعد ثورة عاصفة، إلا أن ما هو أصعب هو تنظيفها من المجرمين والساعين إلى الفتنة الطائفية والباحثين عن المصالح الفئوية، وقبل وبعد كل شيء إصلاح الاقتصاد الذي بات على حافة جرف هائل.


نجل الرئيس السابق وأعوانه عجّلوا بسقوطه



جمال مبارك زكريا عزمي أحمد عز صفوت الشريف - فساديرى الكاتب صلاح منتصر في صحيفة القبس الكويتية أن مشكلة جمال مبارك لم تكن في التوريث، ففي مصر يعد التوريث من التقاليد السائدة، فالدكتور يطمع أن يكون ابنه طبيباً، والمحامي يريد ابنه محامياً، وهكذا، لذلك كان يتفق مع هذه التقاليد أن يطمع جمال في أن يكون حاكماً، لكن مشكلة جمال كانت في شخصه هو لأنه لم يستطع أن يدخل قلوب الناس، كما أن الذين أحاطوا به وكبّروا هذا الحلم في خياله، كانوا من الذين يرسمون للانتفاع بحكمه إذا تحقق من أجل مصالحهم الذاتية، وليس من اجل الوطن، ورغم ذلك غامر أبوه بتاريخه من اجل تحقيق حلم الابن، فكانت النتيجة أن قضى الأب على ماضيه وتاريخه وعلى الابن ومستقبله.


وفي صحيفة الرأي الكويتية أوضح الكاتب عبد العزيز صباح الفضلى أن الرئيس المخلوع أراد تهدئة الثائرين فألقى خطاباً كسب به تعاطف البسطاء، حتى أن بعضهم ذرف الدموع عند سماعه، ولكن الناس فوجئوا في صباح اليوم التالي بهجوم المئات من البلطجية وهم يركبون الخيل والبغال والجمال، وبأيديهم سيوف وهراوات يعتدون بها على الناس، فتحول- بهذه الحماقة- تعاطف الناس مع الرئيس إلى كره وبغضاء، ومن التسامح معه إلى المطالبة بخلعه، وكان هذا التصرف سواء كان بأمر من الرئيس أو باجتهاد من أعوانه سبباً في سرعة إسقاطه.


تضارب الآراء حول مدة الفترة الانتقالية الحالية



الرئيس الأمريكي باراك أوباماأكد الكاتب فهمي هويدي في صحيفة الشرق القطرية أن إطالة الفترة الانتقالية توفر فرصة كافية للقوى الخارجية لكي تجد لها موطئ قدم في الساحة المصرية يمكنها من التأثير على الوضع الداخلي والمستقبل المنشود، إذ لم يعُد سراً أن تلك القوى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية (إسرائيل وراءها وربما قبلها) قد فوجئت تماماً بأحداث الثورة، ولأنه من الطبيعي في هذه الحالة أن تحرص تلك الدوائر على عدم تكرار المفاجأة، فلن نستغرب أن تبذل جهدا مضاعفا لاستثمار الوضع المستجد ومحاولة الحضور في الساحة بأي صورة.


أكد الكاتب محمد شومان في صحيفة دار الحياة أن إن الإصرار على إنهاء المرحلة الانتقالية في ستة أشهر، يؤكد حرص الجيش على الابتعاد عن السياسة، وزهد قياداته في الحكم، لكن المفارقة أن هذا الموقف يفتقر إلى الرؤية والخيال السياسي، من هنا تطالب القوى الديمقراطية بتمديد المرحلة الانتقالية لحين إصلاح الحياة السياسية وإطلاق الفرصة أمام جماهير الثورة لتنظيم صفوفها وتشكيل أحزابها، بينما القوى المعادية للديمقراطية وفي مقدمها فلول الحزب الوطني والإخوان المسلمين تطالب بالالتزام بالشهور الستة، وإجراء انتخابات الرئاسة ومجلسي الشعب والشورى في ستة أشهر، وهي مهمة بالغة الصعوبة لكن هذه القوى تدرك أنها الأكثر خبرة وتنظيماً ومن ثم الأكثر حظاً في الفوز بالانتخابات.


قضايا أخرى



وزير الداخلية السابق حبيب العادليأوضح الكاتب خليفة راشد الشعالي، في صحيفة الخليج الإماراتية، أن أجهزة الأمن في مصر كانت من أفضل الأجهزة تنظيماً وولاءً لنظام الحكم السابق، وكانت تحظى بميزات ومكافآت تفوق بعض الوزراء وكبار المسئولين، إلا أنها هُزِمَت خلال أيام أمام ثورة الشباب، وتكشف التقارير الآن مدى تسلط هذه الأجهزة وعنفها وجبروتها.


وأشار الكاتب عادل الطريفي في صحيفة الشرق الأوسط إلى أنه على الرغم من أن نظام الحكم السابق قد استخدم أساليب العنف ضد المتظاهرين، بالإضافة إلى عمليات تخريب المؤسسات العامة في ظل حالة الانفلات الأمني المُصاحبة للمظاهرات منذ اليوم الأول لها، إلا أننا لا نستطيع أن ننكر لجوء قطاع من الشارع المصري إلى العنف والتخريب، بل ورفض إخلاء الشارع حتى بعد رحيل النظام.


كما أشار الكاتب شاكر النابلسي في صحيفة الوطن السعودية إلى مدى ذكاء ودهاء الإخوان المسلمين في إدارة ثورة 25 يناير، وكيف أن تخفّيهم واختفاء شعاراتهم الدينية التقليدية، وتعففهم عن ممارستها في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ مصر والعرب، هو الوضع الأمثل لهم، وهو الذي سيمكنهم أكثر فأكثر من السلطة السياسية مستقبلاً.


وتحدث الدكتور مطلق سعود المطيري عن أحداث الفتنة الطائفية التي شهدتها مصر في قرية أطفيح بمحافظة حلوان، حيث أشار في صحيفة الرياض السعودية إلى أن هناك من يرى أن فلول النظام القديم هم العقل المُدبر لهذه الأحداث، وفي المقابل هناك من يرى أن أصابع الاتهام تتجه إلى جهات خارجية تريد أن تعبث بأمن مصر في هذا التوقيت الحرج الذي تمر به من خلال رغبة دفينة في إضعاف مصر وعدم تمكينها من الانتقال لمرحلة وعهد جديد، وبطبيعة الحال فإن الرأي الثاني هو الأرجح والأكثر قبولاً فالجميع يعلم أن إسرائيل تشعر بحالة من الارتباك بعد الثورة التي شهدتها مصر، لأسباب خاصة بأمنها الإستراتيجي ، ولهذا يرى البعض أن توابع حادث قرية أطفيح ما هي إلا صورة من صور التدخل الإسرائيلي السافر في الشأن المصري.


تعجب الكاتب أمجد عرار في صحيفة الخليج الإماراتية من محاولات البعض لإقناعنا بأنه ملهم للثورة المصرية، وذلك على الرغم من أن هذا البعض حليفاً للنظام المصري المخلوع حتى خلع حذاءه في شرم الشيخ، فكيف تحالفوا مع نظام ثم أصبحوا ملهمين للثورة ضده؟















































اخر مستجدات الاخبار
اخبار المظاهرات في مصر اليوم 2011 ,
فيديو صور المظاهرات في تونس,صور,فيديو ,
جديد الاخبار ,المحتجين 2012 , الاخبار من الجزيرة,
اخبار ليبيا 2011 , المظاهرات في ليبيا , الثورة الليبية
المظاهرات في اليمن 2011 , اخبار اليمن , اخبار مصر 2011
مشاهدة مباشرة, ميدان 2011 اتلحرير,اليمن,
مصر,لبنان,تونس ,صور المظاهرات اليوم , جديد الصور
وظائف , الوظائف في السعودية , ظيفة جديدة , وظائف الخليج
قطر , السعودية , الامارات , دبي , جدة , الرياض , الدمام , الشرقية , ابوظبي , قطر , الكويت , البحرين , صنعاء , عدن , الدوحة , القاهرة , عمان , مسقط , المنامة , طرابلس , سوريا , دمشق , فلسطين , القدس , غزة , الاردن , الشارقة , العين




wpt uvfdm:vpdg lfhv; oshvm glwv


من مواضيعي
0 أسرار الوقاية من أعراض شيخوخة اليدين
0 الحرية و العدالة : فوز "الشوبكى" و"العمدة" مكسب كبير لبرلمان الثورة
0 تغذية مريض الربو
0 رحلة إلى كوريا الشمالية...أكثر دول العالم غموضا ...فيديو
0 بالفيديو..غادة كامل تنسحب من قناة الحياة بعد تكذيب رواية تعذيبها
0 إجهاض 28 محاولة للموساد لاختراق الاتصالات منذ الثورة
0 تسمم وجبات الاطفال !!!!!
0 تحقيقات «التمويل الأجنبى»: منظمات وأشخاص حصلوا على 1.7 مليار جنيه
0 تفاصيل الفخ الذي نصبه الصحفي الإسرائيلي لـ"يسري حماد"
0 فيديو..توفيق عكاشة محمول علي الأعناق في العباسية و يشكرهم علي طريقة مبارك
0 نتائج انتخابات البيطريين : فوز الإخوان بالنقيب في 6 محافظات
0 الباحث القرآني: أداة للبحث في القرآن والسنة
0 مسيرات تجوب التحرير و غموض بشأن إستمرار الإعتصام
0 الرياضيون أكثر عرضة للإصابة بإلتهاب المفاصل
0 نساء العالم في 65 دولة وقعن فريسة لزراعة مادة مسرطنة لتكبير الثدي
0 الطب الشرعي: شهداء مجلس الوزراء قتلوا من مسافة قريبة وكانوا مقصودين
0 ساويرس يتمني إنقلاب الجيش علي الإنتخابات بعد فوز الإسلاميين..فيديو
0 هل يعاني طفلك من عدم احتمال اللاكتوز ؟
0 بوتفليقة: الجزائر ليست مصر وتونس
0 لقطة اليوم....من مدغشقر


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواضيع جديدة في قسم اخبار و منوعات جديدة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


 

تفضلو بزيارة مواقعنا الصديقة من هنا

 


شرح طلب كلمة المرور من هنا


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0