للتسجيل اضغط هـنـا

شات عيون اضغط هنا لدخول الشات

اضغط هنا لمشاهدة اخر المشاركات الجديدة بالمنتدى


التغريدات والاهداءات






إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-01-11, 08:10 PM   #1

 رقم العضوية : 75433
 تاريخ التسجيل : 15 - 1 - 2011
 الجنس : انثى
 الدوله : ايطاليا
 المشاركات : 20,429
الاعجابات التي تلقيتها : 3
 عددالنقاط : 50
 تقييم المستوى : شموع الامل2011 يتقدم الى الامام
 قوة التقييم : 211
Yaaam (4) سالي فاتنة الغردقة تخطف زوجها العرفي و تعذبة لإشهار الزواج

صفحة جديدة سوداء للزواج العرفي شهدتها مدينة الغردقة السياحية بطلتها فاتنة إحدى القرى السياحية، سالي، التي خسرت كل شيء عندما سقطت في الحب، ولم تحسب خطواتها، فسلمت نفسها وسمعتها وعقلها إلى مدرب السباحة تامر.

مجلة لها الصادرة عن دار الحياة فى لندن تناولت هذه القصة المثيرة فى عددها الاخير فى تحقيق صحفى متميز كتبه الصحفى اسامة كمال وذكرت ان الحسناء سالي قررت أن تحصل على حقها بالإكراه، واستخدمت للمرة الأولى أسلوباَ جديداً لكي توثق زواجها العرفي وتنقذ سمعتها، فتحولت فاتنة مدينة الغردقة إلى مجرمة، بل وزعيمة للبلطجية، حتى تجبر زوجها العرفي على توثيق زواجهما: خطفته وعذبته، وأجبرته على الاستجابة لمطالبها!


تضيف المجلة ان الحسناء اعتقدت أنها حصلت على ما أرادت، لكنها كانت واهمة لأنها لم تهنأ بانتصارها أكثر من 24 ساعة، ووجدت نفسها في مواجهة الشرطة متهمة بخطف زوجها وتعذيبه...


الحكاية من البداية


دق قلبها حين شاهدته، وبدأت دون أن تدري تتخلى عن جديتها وعن خطتها التي رسمتها لنفسها عندما تركت أسرتها قبل أشهر، وجاءت إلى الغردقة بحثاً عن تحقيق ذاتها. رفضت في البداية أن تستسلم للحب، وأدركت أن أمامها تحدياً كبيراً وأن عليها أن تركز على عملها فقط في القرية السياحية التي تعمل فيها براتب مجزٍ. لكن الأمور تطورت بشكل سريع لم تتوقعه الحسناء الشابة.


فجأة سقطت في الحب، وكان زواجٌ عرفي سري، وحملت من زوجها الذي سرق ورقة الزواج، ولم يكن أمامها سوى التورط في جريمة حتى تنقذ سمعتها، ولكنها في النهاية خسرت كل شيء، وأصبحت متهمة بخطف زوجها عرفياً وتعذيبه، في واقعة لم تحدث من قبل، ولم تسطرها سجلات أجهزة الأمن أو المحاكم قبل هذا التاريخ.


مهمة محددة


كانت سالي أجمل امرأة في القرية السياحية، ولباقتها هي سر قوة شخصيتها وثباتها في مركزها داخل القرية. وقد استطاعت خلال أشهر قليلة من التحاقها بالعمل أن تحصل على ترقيات عدة، وتصبح قريبة للغاية من أن تتولى مركزاً قيادياً في القرية السياحية، خصوصاً بعدما حازت ثقة أصحاب القرية لجديتها وتفانيها في عملها.


كانت تنحي الحب والزواج جانباً، فهي تركت القاهرة مسقط رأسها وسافرت مئات الكيلومترات إلى الغردقة في مهمة البحث عن المال، وتحقيق ذاتها، واختارت أن تبدأ بعيداً.


لكن الحب لا يعرف الحواجز والاحتياطات، ودون أن تدري سقطت سالي في بحر الغرام بعدما شاهدت تامر للمرة الأولى أثناء وجوده في القرية مرافقاً لفوج سياحي، فقد انبهرت بوسامته وقوامه الممشوق، ولباقته التي جذبت إليه العديد من النساء.


مضى اللقاء الأول دون أن تحدث بينهما أي حوارات، لكن سالي قررت أن تجمع معلومات عن الشاب الذي كان يجسد ملامح فتى أحلامها، فاكتشفت أن والده مصري ووالدته بلغارية، جاء إلى الغردقة منذ سنوات ليعمل مدرباً للسباحة، ونجح في تكوين علاقات متعددة في المنطقة.


ولم تضع سالي الفرصة عندما شاهدته مجدداً فتجاذبت معه أطراف الحديث، وخلال دقائق ذابت الفوارق بينهما، وبدا وكأنها تعرفه منذ سنوات، ولم تعد هناك أسرار بينهما بل قصت عليه أدق تفاصيل حياتها، وهو في المقابل لم يخف عنها شيئاً.


تعددت اللقاءات بينهما، وعرف الحب طريقه الى قلبيهما، واتفقا على الزواج، لكن تامر اشترط أن يكون هذا الارتباط عرفياً مؤكداً لها أن هذا الوضع مؤقت، وواعداً بأن يعلنا زواجهما في أقرب فرصة.


حاولت سالي أن تعترض، لكنها وجدت نفسها في النهاية تنساق وراءه، ولم تستطع أن ترفض له طلباً، فتوالت لقاءاتهما الحميمة في شقة تامر، وأثمرت جنيناً في أحشاء سالي.


ظنت أن زوجها سيسعد بهذا الخبر، لكنها فوجئت به يثور بشدة ويطلب منها أن تتخلص من الجنين! وبدأت الحسناء الشابة تشك في نواياه، وكانت في انتظارها مفاجأة أكثر قسوة اذ اكتشفت أن وثيقة الزواج العرفي اختفت... جن جنونها وذهبت إلى تامر لتواجهه بشكوكها حول قيامه بسرقة الوثيقة، لكنه استقبلها ببرود وأكد لها أن علاقتهما انتهت.


الانتقام


أصابت كلماته منها مقتلاً وعادت إلى القرية السياحية التي تعمل فيها وهي لا تصدق نفسها. لكنها سرعان ما استردت شجاعتها وقررت أن تنتقم لنفسها، فاستأجرت ثلاثة من البلطجية، ووعدت كل منهم بمبلغ 1500 جنيه مقابل خطف عريسها.


تربص الأشقياء الثلاثة بتامر، وخطفوه أثناء خروجه من عمله ليقتادوه إلى شقة مفروشة في أطراف مدينة الغردقة. وهناك وجد تامر نفسه أمام سالي، فلم يصدق أنها خططت لخطفه!


وبابتسامة صفراء قدمت له أوراقاً ليوقعها. وبرعب نظر تامر إلى مضمون الأوراق فوجد فيها اعترافاَ بزواجه من سالي، وإيصال أمانة... اعترض ورفض التوقيع، فأشارت سالي بهدوء إلى البلطجية الثلاثة الذين بدأوا رحلة تعذيبه.


لم تمض ساعة حتى انهار تامر من التعذيب، ووافق على طلبات سالي، وتركوه ينصرف. اعتقدت الحسناء أنها انتصرت وحققت غايتها، لكن عريسها تماسك وسارع إلى مديرية أمن البحر الأحمر وأبلغ الشرطة ضد سالي واتهمها بخطفه!


تعرف تامر على صور الأشقياء الثلاثة المسجلين في أرشيف المباحث، وتمكنت أجهزة الأمن من ضبطهم واعترفوا بتورطهم في هذه الجريمة بتحريض من سالي.


قالت سالي: "أنا مجني عليها ولست متهمة حاولت أن أدافع عن نفسي واسترد حقي بعدما تنصل زوجي من كل ارتباطاته بي، بل إنه ادعى أنه لا يعرفني من الأساس رغم أنه كان زوجي أمام الله".


تكمل: "أعرف أنني أخطأت منذ البداية، لكنني كنت أحاول إنقاذ سمعتي، وعلى النيابة أن تثبت أنه زوجي".


أحالت الشرطة سالي والأشقياء الثلاثة على النيابة التي وجهت اليهم تهمة الخطف والتعذيب البدني، وطلبت من المباحث التحقيق في صحة زواج سالي من تامر.






shgd thjkm hgyv]rm jo't .,[ih hguvtd , ju`fm gYaihv hg.,h[


من مواضيعي
0 أسرار الوقاية من أعراض شيخوخة اليدين
0 الحرية و العدالة : فوز "الشوبكى" و"العمدة" مكسب كبير لبرلمان الثورة
0 تغذية مريض الربو
0 رحلة إلى كوريا الشمالية...أكثر دول العالم غموضا ...فيديو
0 بالفيديو..غادة كامل تنسحب من قناة الحياة بعد تكذيب رواية تعذيبها
0 إجهاض 28 محاولة للموساد لاختراق الاتصالات منذ الثورة
0 تسمم وجبات الاطفال !!!!!
0 تحقيقات «التمويل الأجنبى»: منظمات وأشخاص حصلوا على 1.7 مليار جنيه
0 تفاصيل الفخ الذي نصبه الصحفي الإسرائيلي لـ"يسري حماد"
0 فيديو..توفيق عكاشة محمول علي الأعناق في العباسية و يشكرهم علي طريقة مبارك
0 نتائج انتخابات البيطريين : فوز الإخوان بالنقيب في 6 محافظات
0 الباحث القرآني: أداة للبحث في القرآن والسنة
0 مسيرات تجوب التحرير و غموض بشأن إستمرار الإعتصام
0 الرياضيون أكثر عرضة للإصابة بإلتهاب المفاصل
0 نساء العالم في 65 دولة وقعن فريسة لزراعة مادة مسرطنة لتكبير الثدي
0 الطب الشرعي: شهداء مجلس الوزراء قتلوا من مسافة قريبة وكانوا مقصودين
0 ساويرس يتمني إنقلاب الجيش علي الإنتخابات بعد فوز الإسلاميين..فيديو
0 هل يعاني طفلك من عدم احتمال اللاكتوز ؟
0 بوتفليقة: الجزائر ليست مصر وتونس
0 لقطة اليوم....من مدغشقر


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواضيع جديدة في قسم اخبار و منوعات جديدة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


 

تفضلو بزيارة مواقعنا الصديقة من هنا

 


شرح طلب كلمة المرور من هنا


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0